الأميرة بسمة: القانون الرابع له أربعة أعمدة الأمن التعليم الحرية المساواة

صحيفـة“أصداء وطني الإلكترونية” السَّبْت ٢٩ ذُو القِعْدَةِ ١٤٣٩هـ |١١أغسطس/ آب ٢٠١٨م

سارة القريني

ضيافتنا أخذت زمام المبادرة والأسبقية بخطى شجاعة وواثقة في زمن الممنوع كأول أميرة إعلامية وناشطة بالمجالات الاقتصادية الاجتماعية والثقافية والفكرية والإنسانية، رمز كبير يفتخر به للمرأة السعودية، وقدوة ناجحة يحتذى بها المفتاح الذي فتح به الباب المغلق لدواعي اجتماعية، وبعد ما كانت الفتاة السعودية المثقفة المتنورة الطموحة، تنظر للخارج لاتخاذ رموز عالمية كالأميرة ديانا، وغيرها رمز، ومثال يحتذى به أصبحت الأميرة المواطنة بنت الوطن “بسمة بنت سعود آل سعود” الخيار الأمثل رمزا لهذه الفتاة السعودية الطموحة.

التقينا بها بمقر إقامتها بالرياض، واستقبلتنا كعادتها بابتسامتها الجميلة وتواضعها وتدبها وفوقها بساطتها.

وكان هذا الحوار

حدثينا عن القانون الرابع؟

فأجابت: القانون الرابع باختصار شديد له أربعة أعمده تبدأ الأطروحة بالأمن منه نصل إلى المساواة والحرية والتعليم، ومن غير التعليم لا يمكن أن نفهم الأمن والمساواة والحرية.

بسؤالها عن رأيها بدور المرأة؟

أكدت وشددت على أهمية هذا الدور باعتبار المرأة نصف المجتمع، وأشادت بالإصلاحات التي تحققت على يد الملك سلمان وولي عهده أمير الشباب، كما أسمته وأنها إصلاحات دخلت التاريخ، وقدمت دفعة هائلة للمرأة ومكنها في شتى المجالات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *