سمو الأميرة بسمة بنت سعود تناقش وتوقع مسار القانون الرابع في معرض أبوظبي للكتاب

قدمت شكرها للشيخة شما والسفير السعودي 

المكتب الاعلامي / خاص – جدة 

الأحد، ١ مايو/ أيار ٢٠١٦٢٣ رَجَبْ ١٤٣٧

ضمن فعاليات معرض ابو ظبي الدولي للكتاب في دورته السادسة والعشرين،  وقعت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود اصدارها الاول (مسار القانون الرابع ) أطروحة القرن الواحد والعشرين وذلك مساء يوم أمس السبت الساعة السابعة بجناح المملكة العربية السعودية في معرض الكتاب وذلك بحضور السعودي لدى الامارات و  الدكتور صالح بن محمد الدوسري الملحق الثقافي السعودي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور محمد المسعودي مدير الشؤون الثقافية ورئيس تحرير مجلة الراصد الثقافي في الملحقية الثقافية بالامارات.

وقدم الدكتور محمد المسعودي سمو الاميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز للحضور الذين الذين قدموا لحضور حفل التوقيع ومناقشة سمو الاميرة بسمة بنت سعود قبل التوقيع حيث عرف الدكتور المسعودي مسارق القانون الرابع قائلاً  “يعتبر كتاب مسار القانون الرابع – أطروحة القرن الحادي والعشرين – كتابا فكريا قدمته الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز قبل أربع سنوات في العاصمة البريطانية، وتم مناقشته في العديد من المحافل الدولية ابتداءً من عام 2012م  من بينها برلمان الاتحاد الأوروبي, وذلك قبل تقديمه في  شكل كتاب“.

وأضاف المسعودي بأن أطروحة مسار القانون الرابع قد تم إيداعها في ” مكتبة الكونجرس ” وبذلك الايداع يكون حصل على كافة التسجيلات العالمية كأطروحة قانونية تتحدث عن أبرز القضايا التي تهم المجتمعات الإنسانية سواء القضايا الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية ويقدم الحلول الجذرية لها التي من شأنها أن تجعل العالم كله أكثر استقرارا وأمانا وانسجاما“.

بعد ذلك فتح النقاش للحضور وطرح اسئلتهم حول فكرة كتابة مسار القانون الرابع ورؤية سمو الاميرة بسمة لمستقبل الواقع العربي في ظل المتغيرات العالمية“.

من جانبها قالت سمو الأميرة بسمة بأن اطروحة مسار القانون الرابع يرتكز على أربعة أعمدة أساسية لم اخترعها  ولكني استنبطتها من القرآن الكريم وهي :

“الأمن والمساوة والحرية والتعليم”

مضيفةً بأن التعليم “يعلمنا معنى الحرية والمساوة والأمن,لذا ارتكزت على هذه الأعمدة لأشرح كيف يمكن أن نبني للأجيال القادمة أرضية صلبة لكي نستفيد من تجارب القرن العشرين الذي فشلت فيها الكثير من الأنظمة والمؤسسات العالمية ومنها – وول ستريت – في أن تبقى على نفس منهاج الربحية بل سقطت عدة مرات وكل مرة تأخذ معها أجيالا من البشر وتقذفهم من الأعلى إلى الأسفل في ظرف دقيقة واحدة”، وقالت الأميرة بسمة بأن هذا “لايجوز انسانياً ولا ثقافياً ولا أخلاقياً”، وقالت ضمن تعريفها لكتابة الأطروحة “أجتهدت كثيراً في رحلة البحث عن الاسباب التي أدت إلى فشل الكثير من الصناعات والشركات الكبيرة.

يذكر بأن مسار القانون الرابع تم تدشينه الأول ضمن فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب في حفل حضره عدد من اصحاب السمو الأمراء وعدد من السفراء والكتاب والمفكرين. كما جرى توقيع الكتاب بمعرض البحرين الدولي السابع عشر للكتاب في جناح هيئة البحرين للثقافة والآثار.

يشار إلى أن “مسار القانون الرابع” هو الإصدار الأول للأميرة بسمة بنت سعود، وصدر عن دار أثر السعودية للنشر بالتعاون مع مركز غورا للبحوث والدراسات الاجتماعية في لندن.

شكر وتقدير ..

وقدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود جزيل  الشكر والتقدير لجميع القائمين والمنظمين  لجناح المملكة العربية السعودية بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب المقام حاليا بدولة الامارات العربية المتحدة,وعلى رأسهم  سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الامارات العربية المتحدة  الدكتور محمد بن عبدالرحمن البشر ولسعادة الملحق  الثقافي السعودي  بالامارات الدكتور صالح الدوسري  ولكافة منسوبي الملحقية  وللاستاذ محمد المسعودي الذي قدم جلسة الحوار والنقاش

كما قدمت الشكر والامتنان للشيخة شما بنت محمد بن خالد ال نهيان  وجميع الشيخات  اللاتي قمن باستقبالنا في جلسة خاصة على هامش معرض الكتاب والتي ضمت كبار الأدباء والشعراء والمثقفين والاعلاميين

مثمنة للجميع  حسن الاستقبال والضيافة و جهودهم الكبيرة في الاعداد والتنظيم والعمل من اجل إظهار الجناح السعودي بالمعرض وحفل توقيع الكتاب بالمظهر المشرف الذي تعودناه منهم دائما .

وفق الله الجميع الى كل خير .